الاجتماعيات في دقائق

الاجتماعيات في دقائق

Health and beauty category
الامتحانات الجهوية

آخر المشاركات

الامتحانات الجهوية
جاري التحميل ...

المحاولة المصرية لإقامة دولة مستقلة وحديثة وعوامل إجهاضها


المحاولة المصرية لإقامة دولة مستقلة وحديثة وعوامل إجهاضها

لتحميل الدرس بصيغة Word الصغط هنا أو PDF الضغط هنا

تمهيد إشكالي:

§        الرمن: نهاية القرن الثامن عشر (1797م) وبداية القرن التاسع عشر الميلادي (1801م).
§        المكان: مصر
§        الحدث: قيام نابوليون بونبارت بحملة عسكرية للهيمنة على مصر.
قام نابوليون بحملة عسكرية على مصر بفعل عوامل مختلف (داخلية مرتبطة بفرنسا) وخارجية مرتبطة بعلاقاته المتوثرة مع دول الجوار (بريطانيا...).
وقد قاد محمد علي محاولة لإنشاء دولة مستقلة وحديثة. لكنها تعرضت للاجهاض بفعل عوامل مختلفة.
-         ماهي الظروف التي ساهمت في تولي محمد علي حكم مصر؟
-         ما المحاولة المصرية لإقامة دولة مستقلة وحديثة في عهد محمد علي؟
-         ما الأسباب التي عجلت بإجهاض محاولة محمد علي؟

I-     ظروف تولي محمد علي الحكم في مصر

1- دور الحملة الفرنسية على مصر (1798- 1801م) في وصول محمد علي إلى الحكم في مصر

      ساهمت عدة عوامل في قيام نابوليون بونبارت بغزو مصر منها:
·        ضعف الإمبراطورية العثمانية شجع فرنسا على التدخل لحماية تجارتها بالبحر الأبيض المتوسط.
·        منافستها القوية مع بريطانيا ورغبتها في تدميرها.
·        رغبة نابوليون في التخلص من الممالك باعتبارهم المدافعين الرسميين عن الإنجليز وتجارتهم.
المراحل التي مرت بها الحملة الفرنسية على مصر  (خريطة رقم5)
استهدف الغزو الفرنسي في البداية  ميناء أبوقير والاسكندرية في الفترة مابين 1 يوليوز 1798 و3يوليوز 1798،  ثم معركة الرحمانية  في 10 يوليوز. بعد ذلك اتجه للهجوم على القاهرة، وحدثت معركة الأهرامات في 21 يوليوز 1798. واتجه بعدها نحو صعيد مصر.
وفي 17 فبراير 1799 هاجم نابوليون العريش،  ثم غزة  فيافا في 7 مارس 1799م، وفرض حصار على عكا في الفترة الممتدة بين 20 مارس و20 ماي 1799. لكن التدخل الانجليزي والروسي والعثماني احبط محاولة نابوليون، فاتجه نحو جبل طابور واصتدم بالعثمانيين في معركة جبل طابور في 16 أبريل 1799. وعاد أدراجه نحو القاهرة. وانسحب نابوليون في 22 غشت 1799م.
في 31 غشت 1801 وقعت فرنسا تسوية مع إنجلترا وحلفائها، تضمن لفرنسا شروط الانسحاب من مصر منها:
-         منحها مهلة 10 أيام للانسحاب.
-         تسليم الفرنسيون لسفنهم وأسلحتهم وذخيرتهم، وينقل الجنود الفرنسيون مع عشرة مدافع فقط في سفن الحلقاء...وبالتالي إنهاء الحملة الفرنسية على مصر.

2- ظروف وصول محمد على إلى الحكم في مصر سنة 1805م

تميزت الوضعية السياسية بمصر في الفترة الممتدة بين 1801 و1805 بالاضطراب وتنازع المصالح بين ثلاثة قوى كبرى وهي:
الأتراك                                  * الإنجليز                            * المماليك
ظهور قوة رابعة الممثلة في قوة الشعب المصري.
استند محمد علي في حكم مصر على الزعامة الشعبية، حيث اختاره زعماء الشعب المصري ليكون حاكما عليهم بمحض إرادتهم، وعينوه في 13 ماي 1805م. وكان لهذه الزعامة الشعبية دور كبير في تثبيت دعائم حكم محمد علي لمصر، ومكنته من التغلب على جميع العراقيل التي وضعها العثمانيون من جهة والانجليز والمماليك من جهة ثانية، وتجاوز الدسائس والمؤامرات التي يدبرونها.

II-دراسة المحاولة المصرية لاقامة دولة موحدة وحديثة ومستقلة في عهد محمد علي

1-    الاصلاحات التي قام بها محمد علي على المستوى العسكري



2-    الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي طبقها محمد علي

-    استعان محمد علي بالخبراء الأجانب في تطوير المرافق العامة وفي إنشاء المصانع والمدارس والمعاهد (خصوصا العسكرية).
-    ارساء قاعدة صناعية كبرى في مصر، وأدخل مفهوم المصنع و الآلات الحديثة والمتطورة التي تضم السلع الاستهلاكية والإنتاجية، لتحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر وتجنب الاستيراد إلا عند الضرورة.
-    تحقيق اقتصاد مستقل ومتنوع ومتوازن...
-  على المستوى الزراعي: أنشأ الترع (القنوات المخصصة للري)، والسدود والقناطر + تحويل أراضي الدلتا (دلتا نهر النيل) إلى نظام الري الدائم + إدخال محاصيل تجارية جديدة كالقطن...
-  في مجال التعليم: فتح محمد علي العديد من المدارس العسكرية ومدارس الطب والمهندسين (المهندسخانة )+ أرسل أول بعثة دراسية إلى إيطاليا + افتتح مدرسة للترجمة...
-  على المستوى الاقتصادي: اعتمد محمد على على نظام الاحتكار في جميع القطاعات الاقتصادية ( تراقب الدولة الاراضي الشاسعة والصناعات الكبرى وتحتكر المواد الأولية والتجارة الخارجية وكامل تجارة القطن...).
-  اعتمد محمد علي في تمويل إنجاز البنية التحتية الاقتصادية على نظام السخرة (اليد العاملة المجانية)، والضرائب والتلاعب بقيمة العملة والأرباح التي يحصل عليها من صادرات القطن.

3-    أبرز توسعات محمد علي:

-         قام محمد علي بسلسلة من الحملات العسكرية التوسعية، التي إمتدت من 1815 إلى 1840م، حيث:
-         وجهت الحملة الأولى إلى الحجاز (المدينة المنورة) في الفترة ما بين 1815م و1819م. بتكليف من العثمانيين لمواجهة خطر الحركة الوهابية التي بدأت في الانتشار والتوسع في شبه الجزيرة العربية.
-         الحملة الثانية وجهت إلى السودان بين 1820-1826م.
كانت أهداف محمد علي غير المعلنة من تلك الحملة السعي وراء الذهب والماس الذي تناقل الناس أنه موجود في أصقاع السودان، ولاتخاذ جنود سودانيين في الجيش النظامي المصري لما عرف عنهم من صبر وشجاعة وطاعة، والتخلص من بقية جنود الفرق غير النظامية في الجيش المصري التي كانت تثير القلاقل ومصدر متاعب لمحمد علي. أما السبب الظاهر لتلك الحملة، فكان القضاء على البقية الباقية من المماليك الذين فروا إلى دنقلة (مدينة في شمال السودان)
-          الحملة الثالثة وجهت نحو اليونان عبر جزيرة كريت في الفترة ما بين 1824م و1828م. حيث سعت هذه الحملة لاخضاع الثوار في اليونان.  ونجح محمد علي في اخماذ الثورة اليونانية، الشيء الذي جعل الثوار اليونانيون يطلبون مساعدة الدول الاوربية ضد المسلمين.
-         الحملة الرابعة وجهت إلى الشام في الفترة مابين 1831م و1840م، سيطر من خلالها على منطقة الشام والأجزاء الجنوبية لشبه جزيرة الأناضول.
وكانت دوافع محمد علي تتمثل في: العامل السياسي فهو اتخاذ بلاد الشام حاجزًا يقي مصر الضربات العثمانية في المستقبل من جهة، وإنشاء دولة عربية، أو قيام سلطنة إسلامية قوية، من جهة أخرى، كما أن بسط نفوذه على هذه البلاد سيُمكنه من تجنيد جيش من سكانها، فيزداد بذلك عدد أفراد جيشه. أما العامل الاقتصادي، فإنه أراد استغلال موارد بلاد الشام، من الخشب والفحم الحجري والنحاس والحديد التي كانت تفتقر إليها مصر، فضلاً عن أهميتها الاقتصادية بسبب موقعها الجغرافي واتصالها بالأناضول، وعلاقاتها التجارية بأواسط آسيا حيث تمر قوافل التجارة، وبسبب موقعها على طريق الحج إلى البيت الحرام.
ويهدف محمد علي من وراء هذه التوسعات إلى بسط نفوذه على جزء من ممتلكات الامبراطورية العثمانية، وإعلاء راية الاسلام وقطع الطريق على الدول الاوربية المتربصة بالامبراطورية العثمانية.


III-    عوامل إجهاض دولة محمد علي

1-    دور التدخل الأوربي في مصر في إجهاض دولة محمد علي

من بين مبررات التدخل الأوربي (البريطاني) في مصر هي:
-  وضع حد لتحكم وهيمنة محمد علي على الأنشطة الاقتصادية.
-  التضييق على التجارة البريطانية ومنافستها من طرف محمد علي، وبالتالي حقق محمد علي فائضا في ميزانه التجاري مع بريطانيا.
-  خوف الانجليز من تعاظم قوة محمد علي الاقتصادية وتزايد نفوذه في مناطق أخرى خارج مصر (كسوريا).
-  فصل سوريا عن نفوذ محمد علي لذلك طالبت انجلترا بضرورة ارجاعها الى السلطة العثمانية.
-  لم يكن هذف الانجليز هو الحفاظ على الحكم العثماني، ولكن الهدف الحقيقي هو التخلص من منافسة محمد علي لها على السيادة على البحر الابيض المتوسط.
-  ترى انجلترا في محمد علي مراقبا لنشاطتها وتجارتها نحو الهند.
-  ضرورة إضعاف مصر تمهيدا للسيطرة عليها.

2-    دور باقي العوامل  في إجهاض دولة محمد علي

توقيع معاهدة لندن في 15 يوليوز 1840 بين الإمبراطورية العثمانية وأربع دول أوربية وهي الامبراطورية الروسية وبروسيا والمملكة المتحدة والامبراطورية النمساوية، ونصت على:
      - جعل محمد علي تابعا للسلطة العثمانية وبالتالي يتخلى عن الشام والحجاز لفائدة العثمانيين.
      - تثبيت محمد علي في حكم مصر.
وبالتالي اعتبرت هذه المعاهدة مدخلا لإعلان الحرب على محمد علي في جميع الجبهات، حيث حاصرت الأساطيل الإنجليزية والنمساوية والعثمانية السواحل، وسيطرت على غالبية المدن الساحلية. وأرغمته على تفكيك قوة العسكرية...
كما آثارت الدول المتحالفة الفتن الداخلية ضد ابراهيم باشا (ابن محمد علي)، وتبع ذلك اجراءات اقتصادية عملت على تفكيك الاقتصاد المصري. وبالتالي كسر شوكة محمد علي واجهاض دولته.

خاتمة

        أفشلت الدول الأوربية مشروع محمد علي لبناء دولة حديثة ومستقلة، حيث انتزعت منه الولايات التي سيطر عليها (الشام والحجاز)، وتركت له مصر وراثية، حيث تنازع أبناءه بعد موته الحكم، وبالتالي دق آخر مسمار في نعش دولة محمد علي.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المتابعون

المتابعون

إنفوجرافيك

أخبار الدعم

جميع الحقوق محفوظة

الاجتماعيات في دقائق

2020