الاجتماعيات في دقائق

الاجتماعيات في دقائق

Health and beauty category
الامتحانات الجهوية

آخر المشاركات

الامتحانات الجهوية
جاري التحميل ...

تقديم عام: المغرب والعالم العربي

                                              تقديم عام: المغرب والعالم العربي

تمهيد إشكالي:

المغرب: بلد ينتمي إلى القارة الأفريقية، يوجد في أقصى شمال غرب إفريقيا. يطل على واجهتين بحريتين.

العالم العربي: مجموعة من الدول الناطقة باللغة العربية، يمتد من المحيط الأطلنتي غربا إلى الخليج العربي شرقا، يضم 22 دولة.

تربط المغرب والعالم العربي علاقة تكامل أحيانا وصراع أحيانا أخرى. وتوجد بينهما العديد من القواسم المشتركة.

ما هي الروابط والقواسم المشتركة بين المغرب والعالم العربي؟

ما التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الجانبين؟

ما أهمية التعاون بين الطرفين في تحقيق التكامل ومواجهة التحديات؟

I-    المقومات والخصائص الجغرافية المشتركة بين المغرب والعالم العربي

1-   وصف خصائص الموقع الجغرافي للمغرب والعالم العربي وأبعاده المختلفة

-   التوطين

يمتد المغرب والعالم العربي بين خطي عرض 0° و38° شمال خط الاستواء، وبين خطي طول 17° غرب خط غرينيتش و60° شرقا. يحده من الشمال البحر الأبيض المتوسط وتركيا ومن الجنوب بلدان افريقيا جنوب الصحراء، ومن جهة الشرق يحده المحيط الهندي والخليج العربي وإيران، ومن جهة الغرب يحده المحيط الأطلنتي.

-   مميزات موقع المغرب والعالم العربي

يتميز المغرب والعالم العربي بموقع استراتيجي لكونه:

-         يطل على عدة واجهات بحرية.

-         وجود ممرات بحرية حيوية، تشكل معبرا أساسيا للتجارة الدولية منها:

·         مضيق جبل طارق، قناة السويس، مضيق باب المندب ومضيق هرمز.

2-   وصف المقومات الطبيعية والبشرية للمغرب والعالم العربي

أ‌-       المقومات الطبيعية

-         هيمنة الهضاب والحمادات والجبال على          - هيمنة المناخ الصحراوي على العالم العربي.

تضاريس العالم العربي.                                   – قلة وندرة التساقطات المطرية.

-         سهول ومنخفضات ضيقة تنتشر أساسا

في هوامش العالم العربي.

-         ضيق الأراضي الصالحة للزراعة.

ب‌-   المقومات البشرية

يتميز العالم العربي بـ:

-         ضخامة عدد السكان (يتجاوز حاليا 430 مليون نسمة)، الشيء الذي يوفر سوق استهلاكية واسعة ويد عاملة كثيرة العدد.

-         اتجاه الولادات نحو التباطؤ، مع استمرار الوفيات في الانخفاض، الشيء الذي سيؤدي إلى تباطؤ النمو الديموغرافي.

-         هيمنة الساكنة النشيطة على هرم أعمار المغرب والعالم العربي مع أهمية فئة الصغار.

-         ارتفاع أمد الحياة.

-         ضعف الكثافة السكانية، حيث تقتصر الكثافات العالية في بعض المناطق كدلتا نهر النيل، وبعض المدن الكبرى.

-         ارتفاع نسبة الأمية والبطالة، وضعف التأطير الطبي.

II-  المقومات الحضارية والاقتصادية المشتركة بين المغرب والعالم العربي

1-   المقومات والروابط الحضارية المشتركة بين المغرب والعالم العربي

يشترك المغرب والعالم العربي في مجموعة من المقومات أو الخصائص الحضارية منها:

-اللغة: يشترك الطرفين في اللغة العربية باعتبارها لغة رسمية لهذه البلدان، إلى جانب تبادل المؤثرات الثقافية (اللباس، الأكل، الفنون الشعبية...)

- الدين: يشترك المغرب والعالم العربي في الدين الإسلامي، حيث توجد بينهما علاقات دينية وروحية...

- التاريخ المشترك: يتقاسم المغرب والعالم العربي مجموعة من الأحداث والسيرورات التاريخية، حيث مرت من نفس التطورات التاريخية بدءا بالفتح الإسلامي وصولا إلى توافد القبائل العربية إلى المغرب، وما رافق ذلك من تبادل للمؤثرات البشرية والثقافية. كما تعرضت هذه البلدان للضغوط الاستعمارية الأوربية منذ القرن 19م.

2-   المقومات والموارد الاقتصادية الأساسية في المغرب والعالم العربي

       يتوفر المغرب والعالم العربي على إمكانات زراعية محدودة، بالنظر إلى قلة المساحات الصالحة للزراعة التي تقدر بـ 13,1% فقط.

وفي المقابل تعتبر الأرض العربية غنية بالثروات، سواء المعدنية أو الطاقية (أكبر الاحتياطات العالمية من الفوسفاط والنفط والغاز...).

ضعف اقتصاديات البلدان العربية، حيث يعتمد الاقتصاد العربي على استغلال الأرض أكثر من اعتماده على الصناعات الأساسية والتجهيزية.

خاتمة

 يشترك المغرب والعالم العربي في مجموعة من الخصائص والمقومات. لكن العلاقات بينهما يطبعها الكثير من الصراع والتوتر.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المتابعون

المتابعون

إنفوجرافيك

أخبار الدعم

جميع الحقوق محفوظة

الاجتماعيات في دقائق

2020