-->
الاجتماعيات في دقائق

الاجتماعيات في دقائق

Health and beauty category
الامتحانات الجهوية

آخر المشاركات

الامتحانات الجهوية
جاري التحميل ...

الاكتشافات الجغرافية وظاهرة الميركانتيلية

                    الوحدة 4: الاكتشافات الجغرافية وظاهرة الميركانتيلية

تمهيد إشكالي

        يقصد بالاكتشافات الجغرافية سلسة من الرحلات التي قام بها الأوروبيون في نهاية القرن 15م وبداية القرن 16م، بهدف الوصول إلى مناطق وبلدان جديدة ولم تكن معروفة لدى الاوربيين. وقد ساهمت في هذه الاكتشافات مجموعة من العوامل وأدت إلى نتائج مختلفة.

فما أهم الاكتشافات الجغرافية؟ وما هي أسبابها ونتائجها؟ وما هو مفهوم الميركانتيلية؟   وما هو السياق التاريخي لظهورها؟

Iتعرف أهم الاكتشافات الجغرافية: أسبابها ونتائجها

1-      أهم الاكتشافات الجغرافية الاوربية في أواخر القرن 15 وبداية القرن 16 م

أ‌- الرحلات البرتغالية: نضم البرتغاليون مجموعة من الرحلات سعيا للوصول إلى الهند، أهمها:

رحلة بارطولومي دياز الذي انطلق من لشبونة وابحر قبالة السواحل الغربية لافريقيا، ووصل إلى رأس الرجاء الصالح بجنوب إفريقيا.

فاسكو دي كاما سلك نفس طريق رحلة بارطولمي دياز، وعبر راس الرجاء الصالح، ثم السواحل الشرقية لافريقيا فوصل إلى الهند ( كاليكوت)، وفي سنة 1502م قام برحلة ثانية إلى الهند.

رحلة كابرال انطلق هذا الرحالة من البرتغال وعبر الرأس الأخضر، وانحرفت به السفينة إلى سواحل البرازيل، وعبر المحيط إلى رأس الرجاء الصالح، ومنها انطلق عبر سواحل شرق إفريقيا إلى الهند.

ب‌-  الرحلات الإسبانية: تنافس الاسبان مع البرتغاليين في قيادة الرحلات الاستكشافية، حيث قامت بدورها بقيادة مجموعة من الرحلات، أهمها:

رحلات كرستوف كولومب: قام بأربع رحلات انطلاقا من قادس إلى جزر الأنتيل بأمريكا الوسطى.

رحلة امريكو فيسيوتشي: قاد رحلة من اسبانيا نحو سواحل فينزويلا والبرازيل بأمريكا الجنوبية.

رحلة ماجلان: تمكن ماجلان من قيادة رحلة طويلة باتجاه الغرب، حيث عبر سواحل البرازيل وفينزويلا، وتجاوز رأس هرون، وعبر المحيط الهادئ ووصل الجزر الفلبينية، حيث قتل هناك، و تابع صديقه إلكانو العودة إلى إسبانيا. وتعتبر رحلة ماجلان ذات أهمية علمية، حيث اثبتت بالدليل القاطع أن الأرض بيضاوية الشكل.

- الرحلات الانجليزية: قادها كل من كابو وهودسون وداراك إلى السواحل الشمالية الشرقية  لأمريكا الشمالية (كندا والولايات المتحدة الامريكية).

- الرحلات الفرنسية: أشهرها الرحلة التي قادها كارتيي إلى منطقة الكيبك بكندا (السواحل الشرقية).

2- ارتبطت الاكتشافات الجغرافية بعدة عوامل:

ý    الدوافع الاقتصادية

تتجلى الدوافع الاقتصادية المفسرة للاكتشافات الجغرافية في رغبة الأوربيين في تجاوز وساطة التجار المسلمين والتجار الايطاليين، الذين يحتكرون التجارة الصحراوية والتجارة البعيدة المدى.

الرغبة في الوصول إلى مصادر المواد الأولية (الفضة، الذهب، الحرير، القطن والتوابل والعطور...).

ý    الدوافع الدينية

سعي الاوربيين إلى نشر المسيحية، ومواجهة المسلمين في إطار حروب الاسترداد.

ý    الدوافع الاجتماعية

مواجهة أوروبا مشاكل اجتماعية كثيرة تتمثل في النمو الديموغرافي السريع وتزايد أعداد العاطلين وانتشار الفقر...

ý    الدوافع العلمية والتقنية

تتمثل في تطور وسائل الملاحة البحرية، كظهور السفن الجديدة (الكرافيلا) واستخدام البوصلة والإسطرلاب والمنظار والخرائط البحرية...

3-   أدت الاكتشافات الجغرافية إلى نتائج مختلفة:

ترتبت عن الاكتشافات الجغرافية عدة نتائج منها:

- تحول طرق التجارة العالمية من البحر الأبيض المتوسط إلى المحيط الأطلنتي، وبالتالي تراجع دور البحر الأبيض المتوسط.

- ازدهار التبادل التجاري بين أوروبا وآسيا وأمريكا على حساب أفريقيا.

- استنزاف ثروات المناطق المكتشفة.

- تدفق المعادن النفيسة كالذهب والفضة على أوروبا من العالم الجديد.

- ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وتدني مستوى المعيشة وانتشار الفقر...

- بروز فئة التجار وتزايد ثرواتهم.

- إبادة حضارات الإنكا والأزتيك والمايا من طرف الاسبان (حملة كورتيز ضد الأزتيك سنة 1521م، حملة فرانسيسكو بيزارو وألماغرو ضد حضارة الإنكا سنة 1532م).

- تقسيم العالم إلى امبراطوريات استعمارية (الإمبراطورية الاسبانية والبرتغالية...)

II- مفهوم ظاهرة الميركانتيلية وخصائصها:

1- مفهوم الميركانتيلية ومبادئها:

يقصد بالميركانتيلية مذهب أو تيار فكري تجاري ساد بأوروبا في الفترة الممتدة من القرن الخامس عشر إلى منتصف القرن الثامن عشر.

تركز الميركانتيلية على عدة مبادئ من بينها:

اعتبار الذهب والفضة الثروة الحقيقية التي تشكل أساس قوة الدولة.

تسخير الصادرات للحصول على مزيد من المعادن النفيسة.

منع تصدير المعادن النفيسة وتشجيع استيرادها.

إنشاء شركات تجارية كبرى للسيطرة على التجارة الدولية.

2-خصائص الميركانتيلية بأوربا خلال القرنين 15م و16م

أ- الميركانتيلية الاسبانية والبرتغالية

اعتمدت اسبانيا والبرتغال في نهجها الاقتصادي على السياسة المعدنية القائمة على:

-         الحصول على الذهب والفضة من المستعمرات بدون وساطة.

-         منع تصدير الذهب والفضة خارج هاتين الدولتين.

-         منع الأجانب من اخراج ثمن بضائعهم نقدا خارج اسبانيا والبرتغال...

الشيء الذي ساهم في تهريب المعادن النفيسة الى البلدان الاوربية الأخرى، بمعنى فشل الميركانتيلية الاسبانية والبرتغالية.

أ‌-       الميركانتيلية الفرنسية

تبنت فرنسا السياسة الصناعية القائمة على:

-         إنعاش الصناعة لتكون في خدمة التجارة.

-         فرض رسوم ثقيلة على الواردات من الخارج.

-         فرض رقابة على تصدير المنتجات الزراعية إلى الخارج.

-         انشاء شركات تجارية كبرى لتصريف المنتجات الصناعية.

-         استعادة قيمة الصادرات الفرنسية ذهبا.

الشيء الذي أدى إلى تحقيق فائض في الميزان التجاري، وتراكم المعادن النفيسة في الخزائن الفرنسية.

أ- الميركانتيلية الانجليزية

طبقت إنجلترا السياسة التجارية وذلك بـ:

-         انشاء اسطول تجاري ضخم وشركات تجارية كبرى.

-         تسخير الأسطول التجاري لتأدية خدمات لمختلفة الدول مقابل المعادن النفيسة.

-         استعادة قيمة البضائع المصدر ذهبا وفضة.

-         فرض قانون الملاحة البحرية.

الشيء الذي أدى إلى تراكم المعادن النفيسة في الخزائن الإنجليزية.

خاتمــــــة

تمكنت أوروبا بفعل الاكتشافات الجغرافية من فرض سيطرتها على العالم وإقامة المستعمرات. في الوقت نفس بدأت الإمبراطورية العثمانية مد نفوذها على حساب أوربا.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المتابعون

المتابعون

إنفوجرافيك

أخبار الدعم

جميع الحقوق محفوظة

الاجتماعيات في دقائق

2020